الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

فكرة مجنونة لاصحاب الاقلام الذهبية

 http://www.leighc.com/wp-content/gallery/default/crazy-idea-small.jpg

بما اننا من اصحاب الاقلام الذهبيه اللي بترسم كلمات الشعر مشاعرهم

من الم وحب وهجر وعتاب وفرح 

وبما ان الكتابه الشعرية حقها مهضوم والشعراء معظمهم اكتئب او انتحر زيي  :D


فاانا فكرت في فكرة تكاد تكون مجنونه وتكاد تكون مهمه 


الفكره وما فيها اننا هنعمل مسابقه شعرية  

هنكوّن فريق عمل يستقبل الاعمال وفريق تاني من شعراء متميزين هيشاركوا بالمراجعه  

وهنعمل تصويت على القصائد  والقصائد الاكثر تصويتا 


هنجمعها في ديوان شعري للشعراء الشباب  اما الكتروني او مطبوع او الاتنين 
 :Dلحد دلوقتي مفيش اي جنون

الجنون    :D

 الجنون الاول : اننا هنقترح اسم للفريق

والاسم ده هيكون مييز وهو اللي هيمثلنا 

زي مثلا فريق "وسط البلد " والاسماء دي

الجنون الثاني :اننا مش بس هنجمع القصائد في ديوان 

احنا هنختار اكتر 20 قصيدة متميزه وهنسجلها بالقاء احد الشعراء 

اذا كان مشترك يُجيد الإلقاء او شاعر زميل 

 وال20 قصيدة المتميزه هنعملها برومو وهننشرها في كل مكان

وممكن نتفاوض وننزلها على اسطوانه مع احد شركات التسجيل 

وده هيكون تحت اسم الفريق اللي هنختاره

تنويه هام جدا : ده مش كل الجنون ده اقل من ربعه لان الجنون الاكبر هيكون مفاجأه بعد تكوين الفريق واختيار الاعمال وهو ده اللي هيكون جنون بجد ;) 

لو حابب تشارك معانا  ابعت اسمك على ميل المسابقه


اذا كنت هتشارك بقصيدة او بتجيد الالقاء او الاتنين


واذا مكنتش حابب تشارك اعمل شير للفكرة لو عجبتك 


ها مين متحمس ومين هيعمل شير ؟!!

غاده أشرف

الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

حاله1


ضغط عصبي يلاحق خطواتي ...يعكر صفو قلبي وينتزع التركيز من  رأسي
ربما قلق أو بداية مرحلة لاكتئاب مبكر
اشتقت لمذكراتي ودفتر يومياتي الذي مازلت انتظره
اشتقت لمدونتي التي اهملتها كثيرا وتكرارا
اشتقت الى الكتابة التي أوشكت على هجرها من عجز الكلمات وقلة حيلتها أمام ما أريد التعبير عنه والبوح به 
قلم يعجز عن الحركة ولسان يمتنع عن الكلام

غادة ....

الجمعة، 19 أغسطس، 2011

المشهد الحالي

عندما نشاهد الاخبار هذه الايام نصاب بحالة من الغضب والاستنفار ,فهذه ليست الاخبار المتوقعه أو المرضيه على الاطلاق ....نغلق النت والتلفاز ونلعن كل من يعطل عجلة الانتاج والركود الاقتصادي ونعود للتفكير في الأجور والتموين والدعم والسلع الغذائيه التي اصبحت تنافس اللحوم ف الاسعار 

ومن يتعمق ف المشهد بكل تفاصيله وجوانبه يرى بأننا نبتعد كثيرا عن المنطق لنغرق ف بحر الهموم من جديد فنحن نبتعد عن ثورتنا ومستقبل أبنائنا بهمومنا اليوميه ...نحن حقا نتراجع عن ثورتنا 

ولا أقصد بنحن معشر الشباب فقط بل كل أب وأم وشاب وفتاة وطفل كل فرد يعيش على تراب هذا الوطن فالمشهد واضح وصريح ولكنهمظاهرات  يعتمد على نظرية الفوضى في الرسم والوصف والتعبير 

اسرائيل تضرب ,الاسعار تزيد ,محاكمات عسكرية ,غلاء ف الاسعار ,فض اعتصامات بالقوه بالصوت والصورة , وإعلام كاذب وبيانات تنفي ....كل ذلك يذكرني بالنظام السابق ولكن بتخفي أكبر وتواطأ أعمق  

الغريب ف الأمر اننا جميعا نلاحظ الكثير ونقرا المدون بالحبر السري ما بين السطور ولكننا نعود للصمت والانتظار الماضي 
فالوعود لم تعد تنفذ ونحن صامتين والبيانات تدين ثورتنا ونحن صامتين واستعطاف الشعب مع النظام الجديد في الحكم العسكري وتكريهه عمدا ف الثورة يحدث ونحن صامتين ....إذا فمتى  سنتكلم ؟؟؟

الخميس، 11 أغسطس، 2011

السعادة

هي أنت :)

الأحد، 7 أغسطس، 2011

حملة رامز عاوز يسمع

حملة على الفيس بوك لشخص فقد السمع نتيجة لارتفاع درجة حرارته وهو صغير ولم يستطع اهله علاجه لعدم توافر المال 
رامز الان لا يسمع وعلاجه الوحيد هو زرع قوقعه هتتكلف اكتر من 100 ألف جنيه ,رامز نفسه الحكومه تحس بيه وتزرعله القوقعه على نفقة الدولة , ياريت كلنا نشارك في الحملة ونرفع صوت رامز لاعلى مكان

 رامز عباس

وده اللي كاتبينه على جروب الحملة
رامز محمود عباس ... وشهرته " رامز عباس " شاب فى مقتبل العمر ، مدون مشهور ، وغاوى صحافة ، والده المرحوم / محمود عباس ، من ابناء الطبقة العاملة المصرية قتلته المياه الملوثة بشركة الدلتا للغزل والنسيج بعد ان اصابته بالكبد ، ونتيجة لفقر العمال لم يعلج رامز من ارتفاع درجة الحرارة بشكل جيد ، فكانت النتيجة " صمم تام بالاذن ، واعتبر من المعوقين سمعيا ، لانه شاهد ماعاناه والده قبل وفاته أحب رامز الطبقة العاملة وقرر الالتحاق بها ولكن ظروف السمع اعاقته ، وعدم تطبيق نسبة ال5% لتعيين المعوقين كما اقرت بالقانون جعلته يلتحق بالجامعة المفتوحة " حقوق " ليفهم اكثر فى القانون ليدافع عن المعاقيين فى مصر المحروسة ، ومن خلال قراءاته المتعددة بحثا عن افضل السبل لتحقيق حلم حيلته فى ان يصبح مواطن له كافة حقوق الانسان يسعد بالعدل الاجتماعى ... لم يجد سوى ان يصبح اشتراكياً يناضل مع كافة المناديين بالحرية والديمقراطية والعدل الاجتماعي والمساواة ، من أجل ان تصبح مصر وطناً حقيقياً لكل المصريين
.. رامز بيحضر ندوات ومؤتمرات عديدة يتحدث بشكل جيد ولكنه " لايسمع الآخريين " حتى يعلق ـ يفهم لغة الشفايف ولايريد ان يفهم لغة الاشارة خوفاً بان يصبح ابكم ، رامز يريد ان يسمع صوت عمته التى اصبحت والدته بعد ان توفيت والدته وهو رضيع ، ولكنه لايسمع ، رامز عاوز يسمع صوت البنات من زميلاته وصديقاته ولكنه لايقدر ، رامز عاوز يحب ويتزوج لكنه عاوز زى كل الناس يردد خلف المأزون كلمات الزيجة .. ولكنه لايسمع ...
كل اللى بيحبوا رامز عاوزينه يسمع ... لكن زراعة القوقعة غالية ... والحكومة يومها = قرن .. فهل نقدر كلنا نساعد فى تحقيق حلم رامز فى انه يسمع .. والمساعدة هنا ان نشارك فى الحملة من خلال المجموعة او المدونات او الصحف .. للضغط على المسئولين للعلاج على نفقة الدولة أو بتطوع احد الاساتذة الاطباء بجامعة الاسكندرية او الزقازيق للمساعدة فى العملية .. او بالضغط ليسافر رامز للعلاج بالخارج مثله مثل كثير من المواطنين اللى رامز يستحق عنهم الحق فى العلاج والسمع ... الى عاوز يكتب او يرسل بصورة لرامز اويقترح وسيلة لانتزاع حق رامز يرسل على المجموعة مايشاء
مع خالص تحياتى .. وعاش كفاح المعاقيين من اجل ان ينالوا حقهم كالاسوياء فعلا وليس على وريقات الدستور .. مع الاعتزار للدستور

وده جروب الحملة 
http://www.facebook.com/group.php?gid=62349339955
ياريت كلنا نشارك لان "رامز من حقه يسمع "

الأحد، 26 يونيو، 2011

^^ماسبيرو النيل

http://i3.makcdn.com/wp-content/blogs.dir//214121/files//2011/05/d8aad8aa.jpg


كتبتها في معمعة الثورة ,ومنشرتهاش 

يارب تعجبكوا :)


نشرة أخبار ماسبيرو النيل

بتقول أل ثوار التحرير
عايشين كنتاكي وغنا وفطير
والثورة مؤامرة خارجية
والشعب شيوعي وشرير

ومكالمات أعداء الثورة
انتشرت واتحفر البير
اتكلموا بلسان الامه
الأخت لواحظ وسمير

إذ أن لواحظ قد قالت
 آه يا مامي راح يضربوا فينا
وهيقتلوا ناسنا وأهالينا
ويبيعوا الأسهم ف البورصة
وتضيع فيلتنا ف مارينا

وصريخه من ام لواحظ
هتغلوا شوية صراصير
وهنصبح والست جارتنا
منظرنا بيئة وحقير

والأخ سمير أيضا  أبدع
ما اهو فاتح للكيف مستودع
والمخزن تحت البيت مليان
ودماغ الشعب دي بتودع

وإشاعة أخ بنت لزينه
هتركب عين أمه سفينة
ويحصل عمو ابن فاروق
وسوزان  ثابت تبقى حزينة

وحديده راح يصبح  قضبان
يلبس الأبيض و ينور
عز الجربان
تتلم علية كل  الشلة
ويجرب معنى الحرمان

وأهو فقي شراني ومتحكم
ببخطط والشيخ بيقسم
وميدانهم للقنوات كارثة
و سيناريو هابط لمؤاخذه
والشعب ده صايع و بيرسم

راح أحط الإعلان ده بنفسي
وأقول  الشعب مريض نفسي
ونجيب دكتور ابن حلمبوا
ويقول الدوا حسني وعزمي

                                            و هنلغي كل الميادين                                            
ونبيد الشعب المسكين
ونحطم أهداف الثورة
يا شباب متمرد مجانين

هاتوا صورة لكورنيش النيل

مشروع كتاب المئة تدوينة



كتاب المئة تدوينة هو كتاب إلكتروني يجمع 100 تدوينة من تدوينات شهر يونيو للعام 2011 الميلادي. فكرة الكتاب جاءت متصلة بـ"حملة التدوين اليومي لشهر يونيو" التي تم إطلاقها هذا العام والتي شارك بها عدد كبير من المدونين والمدونات العرب.


خطوات العمل بالمشروع تتلخص في الآتي:

1- توجيه الدعوة لجميع مدوني شهر يونيو الحالي سواء ممن اشتركوا في الحملة أم لم يشتركوا، أي إلى كل من نشر تدوينة واحدة على الأقل خلال هذا الشهر.

2- على كل من يرغب منهم في أن يكون جزءًا من هذا العمل أن يقوم بترشيح واحدة فقط من تدويناته ويطرحها هنا في الصفحة المناسبة لها "أدبية، اجتماعية، سياسية" بداية من الأول من يوليو وحتى السابع منه.

3- يقوم فريق العمل بحصر قوائم التدوينات المرشحة وطرحها للتصويت خلال الأسبوع الثاني من يوليو.

4- يتم فرز الأصوات وتحديد التدوينات المئة الحاصلة على أعلى عدد من الأصوات.

5- يقوم فريق العمل بعملية جمع التدوينات الفائزة في كتاب إلكتروني، مع ما يتطلبه ذلك من مراجعة وتنسيق وإخراج.

6- نهدي أنفسنا ومجتمعنا التدويني والرقمي كتاب المئة تدوينة الخاصة بنا لشهر يونيو 2011 في حلة أخاذة ومتميزة.


للمتابعة تفضلوا بزيارة المدونة الخاصة بالكتاب

صفحتنا على الفيس بوك